السبت 19-جماد ثاني-1435 هـ - 19 ابريل 2014
   English Site   
حسابنا الإحتياطي على تويتر @haleeminc رجاء النشر

كلمة اليوم

خطاب مفتوح إلى جماعة الدولة - الإنصاف فيما يجرى على أرض الشام من اختلاف

نص خطاب أرسلناه إلى جماعة الدولة منذ ستة عشر يومان ولم ننشره حينها بناء على طلبهم النصح سراً. لكننا، يعلم الله قد استنفذنا جهدنا في هذا الطريق، خاصة بعدما اغلقه العدناني بما قاله في كلمته الأخيرة باسم جماعته.

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم، وبعد،

"وَٱعْتَصِمُوا۟ بِحَبْلِ ٱللَّهِ جَمِيعًۭا وَلَا تَفَرَّقُوا۟ ۚ وَٱذْكُرُوا۟ نِعْمَتَ ٱللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنتُمْ أَعْدَآءًۭ فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم بِنِعْمَتِهِۦٓ إِخْوَ‌نًۭا وَكُنتُمْ عَلَىٰ شَفَا حُفْرَةٍۢ مِّنَ ٱلنَّارِ فَأَنقَذَكُم مِّنْهَا ۗ كَذَ‌ ٰلِكَ يُبَيِّنُ ٱللَّهُ لَكُمْ ءَايَـٰتِهِۦ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ"آل عمران 103.

أتوجه إلى إخواننا في "الدولة الإسلامية"

مع الأحداث

عوامل يجب اعتبارها في جهاد الشام - قَالُوا۟ مَعْذِرَةً إِلَىٰ رَبِّكُمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم، وبعد

لم يعد من الصعب اليوم، كما كان في الأسابيع الماضية، أن يرى الناظر محال الخلل، ومواطن الانحراف، الذي أصاب الجهاد في الشام، بعدما كان رجاء أمة بأسرها، وبذرة أمل لشروق شمس الإسلام على بلادنا بعد ليلٍ طال وتمدّد، ولا يظهر أن له انجلاء قريب، والله المستعان.

ونودّ أن نشير هنا إلى حقيقة إننا لا نوالى أحداً من الأطراف ضد آخر، ولا ننصر أحداً على أحدٍ، إلا من ظُلم. وما نقول ما نقول إلا لوجه الله تعالى، ورجاء أن يكون هناك آذان تسمع

بحث





التصويت

هل تعتقد أن سياسة "السلمية" سنتجح في إسقاط الانقلاب؟





القائمة البريدية

 

Created by: twitter website widget
 Protected by : ZB BLOCK  &  StopForumSpam